3 comments on “خصائص وسمات الاتصال الدولي

  1. الإخوة الأعزاء

    يسرني ان اضع بين ايديكم جهدي في تلخيص بعض المؤلفات الثرة للاستاذ الدكتور عبدالرزاق الدليمي استاذ الدعاية الاعلامية في كلية الاعلام جامعة البترا الاردنية تعميما للفائدة وللاستاذ الدليمي مؤلفات كثيرة (اكثر من ستين كتاب) في علوم الاتصال والاعلام وقد قدر لي ان اشارككم المعلومات من خلال الكتب الاتية:
    اولاكتاب : علوم الاتصال في القرن الحادي والعشرين
    تأليف الأستاذ الدكتور عبد الرزاق الدليمي
    دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع
    الطبعة العربية 2015
    عدد الصفحات الكتاب 418 صفحة
    عدد فصول الكتاب : أثنا عشر فصلاً دراسياً
    عناوين الفصول
    1- مفهوم الاتصالات .
    2- مفهوم الاتصال بشكل عام .
    3- وسائط ( اتصالات ) .
    4- الانفوميديا .
    5- علوم الاتصال والاعلام .
    6- لغة الجسد .
    7- الاعلام .
    8- الصحافة الوسيلة الاقدم في العالم .
    9- العلاقات العامة .
    10- الدعاية .
    11- الاعلان .
    12- الاعلام الالكتروني ( اعلام الانترنت ) .
    يتميز الكتاب بتناوله لاهمية المعرفة لانماء شخصية الانسان وتطوير سلوكه وتفعيل دوره ، وبيان العلاقة بين المعرفة والاتصال بمعنى بيان طبيعة العلاقة بين العمليات الاتصالية والمعرفة فعن طريق الاتصال يكتسب الانسان مفاهيم ومبادئ وقوانين وادوار النظام الاجتماعي الذي يعيش فيه فيتكمن من ويتفاعل معه والتكيف لظروفه وكل ذلك بفضل القدرات المعرفيه والادراكيه التي يكتسبها عن طريق العمليات الاتصالية .
    وعن طريق الاتصال يكتسب الانسان المعرفة المتصلة بخصائص موضوعات المفاهيم والمبادئ التي تقوم عليها العلم الطبيعي ، وعن طريق هذه المفاهيم والمبادئ يزداد الانسان فهماً ووعياً لهذا العالم فيتمكن من تفسير الظواهر المختلفة فيه وادراك قوانينها والتحكم بها والتنبؤ بما يمكن أن يكون عليه من سلوك في المستقبل .
    إن وسائل الاتصال تمارس نفوذاً قوياً على الشؤون الانسانية وتعزي القدرة على قولبة عقل الجمهور على نطاق واسع الى التلفزيون والصحافة والافلام والاذاعة ومجموعة كاملة من التقنيات الجديدة للاتصالات .
    وتؤكد الابحاث المتعلقة بتاثيرات وسائل الاتصال الجماهيريه على إن تلك الوسائل تلعب دوراً هاماً في تشكيل حقيقتنا الاجتماعية من خلال اختيار الاخبار والمواد الاعلامية الاخرى وعرضها وتحدد وسائل الاعلام الى درجة كبيرة المسائل المعرفية العامة التي تثير اهتمام الافراد وهنا تكمن أعظم التأثيرات المختلفة لوسائل الاتصال وهي في مقدرتها على ترتيب وتنظيم عالمنا لنا بشكل عقلي وقد لا تكون وسائل الاتصال ناجحة في اخبارنا المسائل التي نفكر بها ولكنها تكون ناجحة بشكل مذهل في اخبارنا ما الذي يجب ان تفكر به .
    ووظيفة وسائل الاتصال المعرفية يعود مفهوماُ الى توصيه اهتمام الافراد الى الجوانب المعرفيه للاتصال والى الوعي والمعلومات وتتعلق المعارف كذلك بمعرفنا ومعتقداتنا عن الاستياء التي تثير اهتمامنا سياسية كانت ام اجتماعية او أية أمور أخرى .

    ثانياً :
    اسم الكتاب : العلاقات العامة في المجال الدولي .
    تأليف الاستاذ الدكتور عبد الرزاق الدليمي .
    دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع
    الطبعة العربية الثانية 2015
    عدد فصول الكتاب : سبعة عشر فصلاً
    عدد الصفحات الكتاب : 250
    عناوين الفصول :
    1- ملخص تاريخي للعلاقات العامة .
    2- النظرة العالمية .
    3- اربعة نماذج تقليدية للعلاقات العامة .
    4- نظريات العلاقات الدولية .
    5- تحديات العلاقات العامة الدولية .
    6- المبادئ العامة للتميز في العلاقات العامة الدولية .
    7- العلاقات العامة العالمية والنشاط الثقافي .
    8- العلاقات الدولية والدبلوماسية العامة .
    9- العلاقات العامة وفتح البوابات الدولية .
    10- دليل العلاقات العامة فارم هاوس انترناشيونال فراتينيي .
    11- الادارة الجامعية .
    12- العلاقة مع خريجي الجامعة وخريجي تخصصات اخرى .
    13 – العلاقة مع المجتمع العام .
    14- العلاقة مع وسائل الاعلام .
    15- المشاركة في تقديم الخدمات الاخرى .
    16- العلاقة مع وسائل الاعلام المطبوعة ،البلوغ والشبكة العنكبوتيه .
    17- نموذج المؤتمر الصحفي .

    تبرز أهمية الكتاب من خلال تناوله ، التركيز على دور العلاقات العامة كنشاط يستهدف الكثير من الاتصال والتفاهم بين الدول والمؤسسات والافراد أو الجمهور ، وانه لاغنى للدول الفاعلة والشركات والمنشأت التعليمية والجماعات الدينية ونقابات العمال والجماعات الترفيهيه وغيرها من استخدام العلاقات العامة وتتنوع تشكيلات هذه الجماعات من موظفين ومساهمين ومجتمعات متكاملة او رجال اعمال ويتم الاتصال بين اية مؤسسة وجمهورها على المعلومات التي تتوفر عادة من خلال الحملات الاعلامية المدروسة وتستهدف اتصال وسائل محدودة لكن رضا الجمهور وتلبية احتياجاته الذي يعتبر الاساس الذي تقوم عليه انشطة وفعاليات العلاقات العامة وبدون تحقيق ذلك فإن الجمهور الداخلي او الخارجي لن يساندها ، وعادة ما يقوم مستشاروا العلاقات العامة في اية دولة او مؤسسة بمهمة اكتشاف رغبات الجمهور لا سيما الخارجي وتحديد الخطوات المطلوبة لاستيعابها على برامج تنفذ على الاغلب من قبل جهات متخصصة في وزارات الخارجية والاعلام وغيرها بالنسبة للدول وكذلك اقسام العلاقات العامة بالشركات أو الوكالات المتخصصة بالعلاقات العامة . أما جماعات الضغط ( اللوبي) فيتم استثمارها للتأثر على انتخابات الهيئات التشريعية لتقديم الدعم لمصالح المؤسسة ويستطيع موظفو العلاقات العامة اكتشاف الثغرات في وسائل الاتصال عندما يحللوا اجابات الجمهور على استطلاعات الرأي التي يجردها مادة أو من خلال الخطابات والاتصالات الهاتفية أو الطريقة غير مباشرة كما يحدث عندما يستجيب المستهلكون لحملة العلاقات العامة باقبالهم على أفكار أو سلع أو خدمات أو رفضها ويبرز هنا أهمية الدور المميز للعلاقات العامة الدولية في عصر الفضائيات والانترنت بإعتبارها محور للصناعات الثقافية والسياسية والاقتصادية واساس الاستراتيجيات المعرفية ومرتكز العلم .
    ثالثاً :
    أسم الكتاب : الصحافة الاستقصائية
    تاليف الاستاذ الدكتور عبد الرازق الدليمي
    دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع
    الطبعة العربية الثانية 2015
    عدد فصول الكتاب : ستة عشر فصل
    عدد صفحات الكتاب : 374
    يتميز الكتاب بتناوله موضوع الصحافة والاستقصائية والتي هي شكل من اشكال الصحافة يقوم فيها الصحفيون بالتحقيق والتقصي حول موضوع واحد ينطوي غالباً على جرائم او فساد سياسي او مخالفات تقوم بها الشركات وقد يقتضي الصحفي المحقق شهوراً أو سنوات في البحث واعداد التقارير وتقوم بهذا النوع من الصحافة كل من الصحف ووكالات الانباء والصحفيين المستقلون ويطلق عليها بعض الصحفيين مصطلح كل للحراسهأو تحقيق المساولة كجزء من التحقيق فعلي الصحفيين ان يحققوا هذه الفوائد نتيجة أهمية الصحافة الاستقصائية من الوظيفة التي تؤديها فهي تعد :
    1- جزءاً من العمل الرقابي التخصصي الذي يمكن ان يصنع رأياً عاماً بين الجمهور حاجته او تبنت نتائجه بعض الجمهور السياسي ووسائل الاعلام .
    2- كاشفه لجرائم وفضائح وفساد السياسة والمسؤولين ويقال في الغرب للصحافة الاستقصائية قدمة لا تضاهي على ربط مسؤولين بجرائم معينة .
    3- للوصول للحقيقة من مصدرها الاصيل والوقوف على صدقها من حدس ضخيمها من تحجيمها واداة تعمق فهم الحدث .
    4- بوابة مهمة لشروع اجهزة الدولة في فتح التحقيقات في جرائم المال الادارة .
    5- تشكيل مركز معلومات المؤسسة وقاعدة بياناتها .
    6- تمثيل صحافة العمق وهو مستقبل الصحافة الحية الناجحة المؤثرة مستقبلاً يقول الصحفي الامريكي الذي يعتبر من افضل الصحفيين الاستقصائيين العالم سيمور هيرش مستقبل الصحافة في صحافة العمق لذا فإن الصحافة الاستقصائية ضرورة لنهوض صحافة مؤسساتنا الاعلامية وهي مبرر لوجودها .
    أسماء فصول الكتاب :
    1- نحو فهم واضح لدور الصحافة .
    2- الاضر العامة للصحافة الستقصائية .
    3- الفروق بين الصحافة التقليدية .
    4- جائزة البولتيرر والصحافة الاستقصائية .
    5- ابرز محققي الصحافة الاستقصائية .
    6- منظمات معنية بالصحافة الاستقصائية .
    7- مهام الصحافة الاستقصائية .
    8- فساد التحقيق .
    9- قضايا اخلاقية في تقرير الاستقصاء .
    10- الصحافة الاستقصائية ومركز النزاهة العامة .
    11- الصحافة العالمية التحقيق واستراتيجيات للمساندة .
    12-شبكات الصحافة الاستقصائية والتدريس في الكليات الاعلامية .
    13- محاسبة نشاط الصحافة التحقيقية .
    14- التعريفات التي يحتاج الى رعاية واهتمام .
    15- لماذا الاهتمام بالتحقيقات الصحفية ؟
    16- تطبيقات عملية في التحقيق الصحفي .
    رابعا:
    اسم الكتاب : أفاق الاعلام في القرن الحادي والعشرين
    اسم المؤلف : الاستاذ الدكتور عبد الرزاق الدليمي
    دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع
    الطبعة العربية الثانية 2015
    عدد فصول الكتاب : اثنا عشر فصلاً
    عدد صفحات الكتاب : 313

    اسماء الفصول :
    1- الاعلام .
    2- الثورة الرقمية احد معالم الاعلام .
    3- نظرة الى الوراء .
    4- نظام ادارة الجودة في الاعلام .
    5- نظام سمي ورصد الفوقية .
    6- هودج … الوصل .
    7- تكنولوجيا المعلومات وضعت للتطبيق .
    8- الاعلام الجديد وجودة الادارة .
    9- تكنولوجيا المعلومات .
    10- مستقبل الاعلام والثورة الرقمية .
    11- وسائل الاعلام ومصادر المعلومات .
    12- النقد لوسائل الاعلام .
    يتميز الكتاب بتناوله تبادل القوي المحلية والعالمية والمنتجون والمستهلكون الادوار في النظام الاعلامي السائد لن يكون بإمكان احد الى اساءة التحولات التكنولوجية الحالية او المقبلة وعلى جميع أن يؤمن ويكرس هذه الادوار ويأسس لها على مستوى الممارسة كما لا يمكن لاحد تجاهل الحقيقة التي تتمثل في الانتقال المتسارع لظاهرتي الصراع والمنافسة في ميدان الموارد الاولية والقوة العضلية والرأسمالي المادي الى ميدان العلم والتكنولوجيا والمقدرات الذهنية والراسمالي المعرفي وهو ما نجحت في فهمه بامتياز دول اليابان وكوريا الجنوبية وعجزت عن استساغته دول لها من الموارد والرأسمالي الشيئ الكثير . فإن افاق الاعلام في القرن الجديد وانعكاساته على مجتمعاتنا يغوض علينا الاخذ بحقيقة ان الدول والشعوب لا ترث رضاءها او تستورده وانما تخلقه وتصنعه على ممر الزمن .

    خامسا:
    اسم الكتاب : اخلاقيات الاعلام وتشريعاته
    اسم المؤلف : الاستاذ الدكتور عبد الرزاق الدليمي
    الطبعة العربية 2015
    عدد صفحات الكتاب 448
    أهم ما يميز الكتاب تناوله اخلاقيات المهنة الصحفية المختلفة :
    1- الصدق وهو الدافع لادبيات التعامل مع المادة الاعلامية فالحقيقة هي المحور المحرك الاعلامي والوصول اليها ليس عن الطرق الملتوية ولا القصيرة المشوبة بما يخدش دقتها وصدقها وواقعيتها بل يمكن الوصول اليها عن طرق صعبة ولكل سلمية تكون مدعاة السرور وجلب الاطمئنان الى التميز ومقارنة العمل من شخص الى اخر في مجال المصدر صحيفة كانت او اذاعة او تلفاز ذلك لان الوسائل الاعلامية تسعى الى الوصول الى الحقائق عند الناس او في واقع الوقائع ضمن بيئتها وزمانها ولان الحقائق ليست دوماً في متناول من يريدها فلا بد من الوصول الى مصدرها بشتى الطرق وفي ذلك جهد ومشقة .
    2- احترام الكرامة الانسانية مما يقتضي عرض الاخبار والصور بما لا يمس هذه الكرامة جماعية كانت ( فئه او ثقافة او دين ) او فرديه مثل عرض صورة شخص دون اذنه ان هذا يقتضي استعمال وسائل قانونية سلمية للحصول على المعلومات بحيث لا يجوز استعمال اساليب الخداع او التوريط أو الابتزاز او التلاعب بالاشخاص ( مثل التسجيل أو التصوير الغير قانوني ) .
    3- النزاهة وتعني تقديم الخبر والصور بنوع من الحياد وتجنب الخلط بين الامور مثل الخلط بين الخبر والتعليق او الاشهار وبين الصالح العام والصالح الخاص ( الاعتبارات الذاتية ) كما تفيد النزاهه التجرد عن الهوى والاستقلاليه في العمل وعدم الخضوع لا تأثير أو رقابة داخلية ( المنشأة ) كانت ام خارجية ( الجمهور) والضغوط السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية لجميع اشكالها .
    4- المسؤولية اي أنه يجب على الاعلامي ان تتحمل مسؤولية الصحة من اخباره بمعنى انه لا يجوز نقل اي خبر دون التحقق منه والتحري بشأنه والتزام الدقة في معالجته والجذر من نشره
    5- العداله وتفيد بان المواطنين يتساون في الحقوق والواجبات كما هم يتساون امام وسائل الاعلام ومن هنا تأتي ضرورة الحرص على ان تكون هذه الوسائل تعبيراً عن فئه او ثقافة او جهه دون اخرى وان العداله تقتضي توخي الحقائق في عرض الاخبار والصورة والابتعاد ما امكن من اساليب المبالغة والتهويل والاثارة الرخيص .
    سادسا:
    اسم الكتاب : صناعة الاعلام العالمي المعاصر
    اسم المؤلف : الاستاذ الدكتور عبد الرزاق الدليمي
    الطبعة العربية 2015
    عدد صفحات الكتاب 432
    أهم ما يميز الكتاب تناوله ( الصناعة الاعلام العالمي المعاصر ) القضايا التي تواجه الاعلام في العالم وخصائص وتوجهات انظمة الاعلام العالمية ومواكبة التغيرات الهائلة في الاعلام بما يتلائم والتطورات العالمية .
    لقد رافق التطور الهائل في تكنولوجيا المعلومات عقبات اعترضت الاعلام كالجرائم والمشكلات الاجتماعية والحروب العالمية والارهاب وبناء عليه ازدهرت انواع عديدة من الاعلام وتراجعت اخرى مع تزايد اهتمام بالانترنت الذي اصبح جزءاً من صناعة الاعلام العالمي المليئ بالاخبار والشائعات والفضائح .
    لقد اسهم الانترنت وانفتاح الاسواق العالمية في ازدهار الاعلام والعلاقات العامة في الصحافة العالمية كما تزايدات أهمية الاعلان والعلاقات العامة في القطاع المالي بفضل تشابك الاقتصاد العالمي فقد لفقت الاقمار الصناعية والانترنت انتباه العالم الى الازمات وكيفية الخروج منها فالانترنت هو قطاع معلوماتي واداة اتصال كما انه اداة رئيسية للتطوير الاعلاني والعلاقات العامة . فقد اصبح لوسائل الاعلام قوة تأثير كبيرة في العصر الحديث واصبح الانسان في كل يوم وفي كل مكان سواء في العمل او في المنزل او في الشارع ، يعتمد عليها كمصادر رئيسية للحصول على المعلومات حتى انه يصعب تصور العالم الان في غيب هذه الوسائل التي تحد الناس بسيل لا ينقطع من المعلومات والصور والافكار فحققت للانسان ميزه لم تكن موجوده من قبل حين جعلته يستطيع متابعة الاحداث والقضايا العصرية والاستكشافات العلمية اثناء حدوثها كما مكنت ثورة الاتصال المعاصرة الوسائل الاعلامية من الوصول الى ملايين في اللحظة الواحدة واصبح الخبر يطوف المعمورة كلها في الوقت نفسه حتى تحول العلم الى قرية الكترونية وغدت الدنيا كلها في تناول بصر الانسان وسمعه ولم يعد الاعلام تقتصر على فئة معينة او ينجو الى تقديم معلومات خاصة ولكنه اصبح قادراً على التوجه الى الانسان ايا كان وحيث يكون .
    سابعا:
    اسم الكتاب : الاعلان في القرن الحادي والعشرون
    اسم المؤلف : الاستاذ الدكتور عبد الرزاق الدليمي
    الطبعة العربية 2015
    دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع
    عدد الفصول : تسعة فصول
    عدد صفحات الكتاب : 320
    أسماء الفصول :
    1- الخليفة التاريخية للصحافة والطباعة في العالم .
    2- الاعلان .
    3- مفهوم الاعلان .
    4- الوسائل الاعلانية .
    5- الاعلان الجماهيري .
    6- الاعلان الصحفي .
    7- الالعان التلفزيوني .
    8- الاعلان : اهدافه ووسائله وفنونه .
    9- الاعلان على الشبكة العنكبوتيه .
    تميز الكتاب بتناوله لمراحل نشأة الاعلان حيث بدأ شفوياً متمثلاً بالمبادئ الذي يبلغ الناس باوامر الدولة وتعليمات وعدم السلعة لبيعها ومن ثم اصبح مكتوباً وما ان بزغ فجر الثورة الصناعية وما رافقها من انتاج كبير يتطلب البحث عن المستهلك وما ان تقدمت وسائل الاتصال وزادت أهمية النشاط البيعي حتى برزت اهمية الاعلان التجاري وتطورت وسائله وفنونه ليلبي متطلبات هذا الوضع الجديد .
    فالاعلان هو مجموعة الانشطة المؤدية الى نشر واذاعة الرسائل الاعلانية المرئية والمسموعة على الجمهور لحثه على شراء سلع او خدمات والتقبل الجيد لافكار اشخاص او منشأت معلن عنها حيث تتجاوز مهمته الاعلان توصيل المعلومة الى محاولة الاقناع .
    ويعد الاعلان أحد أهم الانماط المتبعة في الترويج للسلع والخدمات اذ تعمد معظم المؤسسات التجارية والاقتصدية الى استخدام الاعلان في التاثير في وعي وسلوك المستهلك بهدف دفعه الى الشراء السلع والمنتجات المعلن عنها . ولم تقتصر دور الاعلان على الجانب الاقتصادي بل تعدى ذلك ليكون طريقة مهمة من طرق الترويج للناخب السياسي والترويج لمشاريع الدولة بمختلف اوجهها فضلاً من دون دروه المهم في نشر الوعي الصحي في صفوف مختلف الطبقات من الناس كما ان دوائر العلاقات العامة في مختلف المؤسسات لا يمكنها الاستغناء عن الاعلان في الترويج لبرامجها ومع تطور المجتمعات البشرية وتطور حاجات افراد المجتمع وتعددها وتطور الزراعة والصناعة والتجارة وحصول زيادات في الانتاج ازدادت الحاجة الى الاعلان التجاري لوصفه نمطاً اتصالياً يساعد على الترويج والبيع للبضائع والسلع والخدمات ومع ظهور وسائل الاتصال الجماهيرية تنوعت اساليب ذلك الاعلان وتفننالقائمون عليه في استخدام مختلف الاساليب والطرق التي تغري المستهلك على شراء تلك البضائع او قبول الخدمات المعلن عنها واصبح الاعلان من النشاطات الاقتصادية التي لاغنى لبني البشر عنها .
    ثامنا:
    اسم الكتاب : الاعلام والتنمية
    اسم المؤلف : الاستاذ الدكتور عبد الرزاق الدليمي
    الطبعة الاولى 2012
    دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة
    عدد الفصول : خمسة عشر فصلاً
    عدد صفحات الكتاب : 335

    أهم ما يميز الكتاب تناوله لخصائص التنمية والتي تمثل بالاتي :
    1- التنمية عملية وليست حالة وبالتالي فإنها مستمرة ومتصاعدة تعبراً عن احتياجات المجتمع وتزيدها .
    2- التنمية عملية مجتمعية يجب ان تسلم فيها كل الفئات والقطاعات والجماعات في المجتمع .
    3- التنمية عملية مجتمعية يجب ان تسلم فيها كل الفئات والقطاعات والجماعات في المجتمع . 4- التنمية عملية واعية أذن هي ليست عملية عشوائية بل محدودة الغايات والاهداف .
    5- ايجاد تحولات هيكلية تمثل احدى السمات التي تميز عملية التنمية الشاملة على النحو الاقتصادي .
    6- هذه التحولات بالضرورة هي تحولات في الاضار السياسي والاجتماعي والاقتصادي .
    7- بناء قاعدة وايجاد طاقة انتاجية ذاتية لا تعتمد على الخارج اي ان تكون مرتكزات البناء عملية .
    8- تحقيق تزايد منتظم اي عبر فترات زمنية طويلة .
    9-زيادة في متوسط انتاجية ذاتية لا تعتمد على الخارج اي ان تكون مرزكزات البناء عملية .
    10- تزايد قدرات المجتمع السياسية والاقتصادية والاجتماعية ويجب ان يكون التزايد تصاعدياً وهو الوسيلة لبلوغ غاياته .
    11- الاطار الاجتماعي السياسي : يتضمن الية التعبير وضمانات استمراره ويتمثل ذلك في نظام الحوافز القائم على اساس الرابط قبل الجهد والمكثرة .
    وكذلك قدم الكتاب الفرق في مفهوم التنمية وبعض المفاهيم بالمتابعة فكثير ما يكون الخلط من مفهوم التنمية مفهوم التحديث فالاول يعني الزيادة في القدرة الانتاجية بشكل يرفع مستوى المعيشة مادياً وثقافياً وروحياً مصحوباً بقدرة ذاتية متزايده على حل مشاكل التنمية اما التحديث فهو جلب رموز الحضارة الحديثة وادوات الحياة العصرية مثل التجهيزات التكنولوجية والمهرات الالية والسلع الاستهلاكية ولم تعمد نظريات التحديث امام الانتقادات لسبب بسيط جدا حدا اما تجاهلت الخصائص النوعية للعالم الثالث او المختلف ووقوع هذه النظريات التحديثية اسيرة للنموذج الغربي لانها لم تهتم بحقيقة النمو الاجتماعي والامكانيات الذاتية للعالم الثالث .

    تاسعا:

    اسم الكتاب : دراسات وبحوث في الاعلام
    اسم المؤلف : الاستاذ الدكتور عبد الرزاق الدليمي
    الطبعة العربية 2015
    دار اليازروي العلمية للنشر والتوزيع
    عدد صفحات الكتاب 347
    أهم ما يميز الكتاب تسليضه الضوء على جوانب مهمة لما يمكن ان تؤديه وسائل الاتصال والاعلام من سلسلة من الدراسات والبحوث حيث تناول الكتاب رؤية وصفية وتقويميه للنظرية الاستخدامات والاشباعات في القرن الحادي والعشرون فالاشباع هو ارضاء رغبة او بلوغ هدف ما او خفض دافع ما فالاشباع في نظرية التحليل النفساني تعني خفض النفسية والتخلص من التوتر ودفعت نظرية الاستخدام والاشباع فإن الافراد يوصفون بأنهم ونوعين بمؤثرات نفسية واجتماعية لاستخدام وسائل الاعلام بغية الحصول على نتائج خاصة يطلق عليها الاشباعات ، فوسائل الاعلام تحققت نوعين من الاشباعات :
    1- اشباعات المحتوى : وينتج عن التعرض الى محتوى وسائل الاعلام .
    2- اشباعات العملية : وتنتج عن عملية الاتصال والارتباط بالوسيلة الاعلامية ولها بالاضافة الى تناول الكتاب ملاحظات حول الفيس بوك حيث ازداد الاهتمام بموقعي التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر على شاشات التلفزة الاخبارية وصفحات الجرائد كعوامل خاصة ومساعده في تفجير وموازرة الثورات العربية وقد كان للفيسبوك نصيب اكبر ودور اهم من تويتر لاحتوائه على عدد اكبر من المستخدمين العرب وتسارع نموه المتزايد في المنطقة العربية فعلى صفحات الفيس بوك ومدت الثورات العربية الكترونياً وتم التخطيط والتمهيد لها كي تتجسم وتظهر على ارحب الدافع لتعز وتقتلع انظمة دول تكلست عروش حكامها فتحجروا فوقها بعد ان بذلوا الغالي والرخيص أملين أن يبعتوا عليها .
    حيث تشير اخر الاحصائيات لشهر تموز 2011 ان عدد مستخدمي الفيسبوك بلغ 650 مليون ورغم هذه الزيادات العائلة الى ان تمة ماخذ وشكوك كثيرة تلازم هذا الوقع . وتناول الكتاب ايضاً ادوار حال وتاريخ الاتصال الفكري حيث قام بتطوير النموذج الاصلي للاتصال الفكري اي ان الاتصال غير النطقي الذي عرفه حال بانه اتصال لا يتضمن استخدام وتبادل الكلمات ( اللغة الصامته ) لم يسعى حال الى الترويج لجعل الاتصال الثقافي يحمل طابعاً مؤسسياً ضمن الانتربولو
    عاشرا:
    اسم الكتاب : الاعلام وادارة الانتخابات
    اسم المؤلف : الاستاذ الدكتور عبد الرزاق الدليمي
    الطبعة العربية الثانية 2015
    دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع
    عدد الفصول : احدى عشر فصلاً
    عدد صفحات الكتاب : 278
    اسماء الفصول :
    1- النظام الانتخابي الرئاسي الامريكي .
    2- اللوبي الصهيوني ووسائل الاعلام .
    3- فريق التواصل الالكتروني .
    4- الاعلام والاطار العام للانتخابات الامريكية .
    5- دور وسائل الاعلام في النظام الانتخابي .
    6- مرأى الذعر والحرب الاعلامية المستمرة .
    7- الاعلام والتناقض بين ملحمة فيتنام والحقيقة .
    8- الاعلام وسيادة العراق .
    9- الدعايات المستهلكة لمرشحي الانتخابات الامريكية القادمة .
    10- أول رءيس لوسائل الاعلام الاجتماعية .
    أهم يميز الكتاب تناوله الاليات التي تعمل وسائل الاعلام في توجيه وادانة الانتخابات داخل الولايات المتحدة الامريكية وتعاظم حجم هذا الدور سيما بعدما ادخل الرئيس اوباما الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي سلاحاً فعال في كسب ود المصوتين وقد برع في ذلك ونجح لمرتين في انتخابات 2008 و 2012 على حساب من نسبة الجمهوريين فالاعلام لم يعد مجرد احد ادوات اللعبة الانتخابية بل اصبح عنصراً فعالاً لحساب في توظيفه بشكل انجح .
    حيث شهد العالم المعاصر عدداً من المتغيرات التي فرضت ذاتها على هياكل العلاقات الدولية وتفاعلاتها وانعكست بشكل واضح على معظم مجالات الحياة وما طرأ من تطورات تكنولوجية على اداء وسائل الاعلام ونظم الاتصالات فاصبح الاعلام واساليب تطويعه لتحقيق الاهداف السياسية والعسكرية عنصراً بارزاً من عناصر تقييم القدرة الشاملة للدولة وهكذا اصبح العصر الذي نعيشه عصر الاعلام مصحوباً بثورة الاتصالات والفضائيات على الاقمار الصناعية التي تجوب الفضاء على مدار الساعة وبذلك تحول العالم ليس قرية صغيرة .
    الحادي عشر:
    اسم الكتاب : علوم الاتصال في القرن الحادي والعشرون
    اسم المؤلف : الاستاذ الدكتور عبد الرزاق الدليمي
    الطبعة العربية 2015
    دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع
    عدد الفصول : اثنا عشر فصلاً
    عدد صفحات الكتاب : 418
    اسماء الفصول :
    1- مفهوم الاتصالات .
    2- مفهوم الاتصال بشكل عام .
    3- وسائط ( اتصالات ) .
    4- الانفوميديا .
    5- علوم الاتصال والاعلام .
    6- لغة الجسد .
    7- الاعلام .
    8- الصحافة الوسلية الاقدم في العالم .
    9- العلاقات العامة .
    10- الدعاية .
    11- الاعلان .
    12- الاعلام الالكتروني ( اعلام الانترنت ) .
    أهم ما يميز الكتاب تناوله لدور الانترنت باعتباره حاضنة واعدة بالنسبة للديمقراطية الالكتورنية بالاضافة الى وسائل الاتصال المتنقلة ويتميز الانترنت عن وسائل الاعلام التقليدية لقدرتها على المخاطبة الفردية والجماعية للاشخاص وتضمن قوة الحساب العائلة للحواسيب الحديثة اضافة الى خوارزميات التشفير سرية الاقتراع للمواطنيين كما يسمح الانترنت للاشخاص بالمناقشة بصورة افقية ومفتوحة للجميع الشيئ الذي لا تسمح به وسائل الاعلام التقليدية وشكل الانترنت في العقد الاخير وسيلة هامة في مخاطبة السياسيين للجماهير ونشر افكارهم والاستماع اليهم خاصة في الحملات الانتخابية .
    فالديمقراطية الالكترونية المباشرة هي شكل من الديمقراطية المباشرة التي تستعمل شبكة الانترنت وتقنيات اتصال اخرى لتجاوز بطئ وبروقراطية الاستفتاءات فيعتقد الكثير من مناضلي الديمقراطية الالكترونية المباشرة انما تتحسن ايضاً مسار اتخاذ القرار كما في كل الديمقراطيات المباشرة يكون للمواطنين الحق في التصويت على كل مشروع قانون واقتراح قوانين واختيار الممثلين او عزلهم .
    الثاني عشر:
    اسم الكتاب : الاعلام المتخصص
    اسم المؤلف : الاستاذ الدكتور عبد الرزاق الدليمي
    الطبعة العربية 2015
    دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع
    عدد الفصول : تسعة فصول
    عدد صفحات الكتاب : 328
    اسماء الفصول :
    1- الاتصال .
    2- الاعلام المتخصص .
    3- اعلام الطفل .
    4- اعلام الانترنت الالكتروني .
    5- الاعلام الرياضي .
    6- الاعلام البيئي .
    7- الاعلام الصحي .
    8- الاعلام التنموي .
    9- الاعلام الازموي .
    تميز الكتاب بتناوله انواع الاعلام المتخصص حيث يعتبر الاعلام من المفاهيم العامة والحديث ويخلط البعض بينه وبين بعض المفاهيم الاخرى كالدعاية والاعلان رغم الفروق الواضحة بينهم . حيث تناول الكتاب خصائص الاعلام التنموي وسمات الاعلام الرسمي في الدول العامة واسس ومبادئ الاعلام التنموي ومتطلبات الاعلام التنموي بالاضافة الى العلاقة الحديثة من الاهداف التنموية والتخطيط الاعلامي . بالاضافة الى تناوله للاعلام الازموي من خلال تطرقه لمفهوم الازمة التاريخيه والمفاهيم الاعلام الازمات والكوارث والمستهدففون والمستعدون للازمات .
    كذلك سمات الافراد في المنضمات المتأزمة وتصنيف الازمات ومبادئ التعامل مع الازمات . بالاضافة الى تناوله الاعلام الجزي من حيث منظومة الاعلام الوطني ودور وظائف الاعلام الحري في السلم والحرب واسلوب تحقيق وظائف ودور الاعلام الحزي من خلال التلفزيون الى ذلك مفاهيم الاعلام الحزي في مجال التلفزيون من جانب اخر تناول الكتاب اعلام الطفل وسلبيات وسائل الاعلام على الطفل ودور التلفزيون في تدعيم القيم لدى الطفل ودور اليونسكو في تطوير اعلام الطفل بالاضافة الى العديد العديد من الموضوعات في الاعلام المتخصص فالاعلام المتخصص عملية نقل للرسالة بهدف التأثير على استخدام الامكانيات في مجال معين او الترويج لها في المجتمع وهو نشاط اعلامي موجه يقوم به الاعلاميون او عامة الناس يعكس اهدافاً محددة تتعلق بقضايا البيئة التي يمثلها ذلك الاعلام للتاثير في الرأي العام او الحياة الخاصة للافراد والشعوب من خلال وسائل الاتصال المتاحه اي انه عملية اتصالية بين طرفين القائم بالاتصال ومتلقى الاتصال من اجل تحقيق هدف يتعلق بطبيعة الجهه التي تقدم العملية الاتصالية ( سياسين ، اقتصادي ، رياضي ، او صحي …الخ ) .
    الثالث عشر:

    اسم الكتاب : العلاقات العامة وادارة الازمات
    اسم المؤلف : الاستاذ الدكتور عبد الرزاق الدليمي
    الطبعة العربية الثانية 2015
    دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع
    عدد الفصول ثلاثة عشر فصلاً
    عدد الصفحات الكتاب 331
    اسماء الفصول :
    1- تاريخ العلاقات العامة .
    2- مبادئ ادارة العلاقات العامة .
    3- ضرورة العلاقات العامة .
    4- الوظائف الرئيسية للعلاقات العامة .
    5- تحدي العلاقات العامة .
    6- استراتيجيات العلاقات العامة .
    7- الازمات الادارية .
    8- اساليب حل الازمات والتعامل معها .
    9- الاعلام لا ينقل الحقيقة .
    10- فريق الازمة .
    11- سنياريوهات الازمة .
    12- دور العلاقات العامة ما قبل الازمة .
    13- أهمية البعد الاعلامي للازمة .
    أهم ما يميز الكتاب تناوله الاعلامي للازمات حيث يؤدي الاعلام دوراً دور محدود للمراحل التي تمر بها الازمات اذ هناك تباين واضح في وجهات النظر للنماذج التي تناولدور حياة الازمة تبعاً لتباين الفلسفات التي يؤمن بها واضعي هذهي النماذج ومدارسهم الفكرية وتتفق هذه النماذج على ان الازمة تمر بأربعة مراحل :
    المرحلة التحذيريه ومرحلة الولاءة ومرحلة الانفجار ومرحلة الانحسار ، الا أن وسائل الاعلام الجماهيرية باقت تتبع مرحلة واحدة من هذه المراحل وهي نشر المعلومات وقت حدوث الازمة واهملت المراحل الاخرى والتي تعتبر من أهم المراحل خاصة الاولى والتي تنبئ بوقوع الازمة او الكارثة وقد تمنع حدوثها في حال تم تسليط الضوء علميا ومعالجتها بشكل جيد من خلال هذه الوسائل لا سيما اخبار الازمة او الكارثة وعدد الضحايا حال وقوعها لا يجدي نفعاً سوى اثارة القلق والرعب في نفوس الجماهير حيث ان نسبة اعتماد الجمهور على وسائل الاعلام وقت الازمات والكوارث تكون مرتفعه لذا فإن العلاقات العامة الناجحة قادرة على ادارة دقة الاعلام متوازن قبل واثناء وبعد الازمات الذي من الضروري ان يظهر مستجيباً للازمات والكوارث السياسية والامنية والطبيعية .

    • مرحبا . اذا امكنتي ممكن الاجابة حول كيفية الحصول على هذه الكتب بطريقة الالكترونية

      • اهلا بك؟ حقيقة من الصعب الحصول على هذه الكتب الكترونيا لانها نسخ ورقية فقط الا اذا تم تحويل بعضها مؤخرا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s